وهم حرية الرأي في الغرب.. أندية أوروبا تعاقب اللاعبين على دعمهم لغزة
وهم حرية الرأي في الغرب.. أندية أوروبا تعاقب الاعبين على دعمهم لغزة

أندية أوروبا تعاقب اللاعبين

كتبت: سها علي

الإبادة الجماعية والمجازر الوحشية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني جعلت الكثير من المشاهير خاصة لاعبي كرة القدم يتعاطفون مع غزة وأطفالها.

ولكن المجتمع الأوروبي الغربي الذي طالما ملأ العالم بالحديث عن حرية الرأي والتعبير شن حملة كبيرة من العقوبات على لاعبي كرة القدم الذين يبدون التعاطف مع أطفال غزة الذين يتعرضون للقتل يوميا.

وكان رد فعل أنديتهم الأوروبية هي إيقافهم أوفسح تعاقدهم مما آثار استياء الوسط الرياضى.

وفي هذا التقرير سنرصد أهم اللاعبين الذين تضرروا من وراء تعاطفهم الإنساني لفلسطين.

 

صحيفة ميرور البريطانية

نشرت صحيفة “ميرور”البريطانية، في تقرير لها،  إن أحد أندية الدوري الإنجليزي -ليس أرسنال – إتجهوا لفصل اثنين من اللاعبين بعد جدال حاد بينهما بشأن الحرب على فلسطين.

أنور الغازي بدون نادٍ

فسخ نادي ماينز الألماني تعاقده مع اللاعب الهولندي من أصول مغربية، أنور الغازي.

وكان ذلك بمثابة خبرا صادما للاعب، عندما تم إخباره بقرار فسخ التعاقد معه.

وذلك بسبب مساندته للقضية الفلسطينية، من خلال تغريدة نشرها على منصات التواصل الاجتماعي .

بالرغم من أن اللاعب قام بحذف التغريدة بعد الهجمة الشرسة من قبل جماهير النادي.

ولكن النادي الألماني سلط أكبر عقوبة ممكنة، وقام بفسخ التعاقد مع أنور الغازي الذي لم يكمل شهرا على انضمامه لفريق ماينز فى صفقة انتقال حر.

 

 تهديد بالقتل للاعب مصر

من ناحية أخرى حذف الاتحاد الدولي للسباحة من على صفحته الرسمية صور السباح المصري عبد الرحمن سامح.

المتوج بالميدالية الذهبية في بطولة العالم للسباحة التي أقيمت في اليونان، بسبب إعلانه دعم فلسطين.

وقد أعلن السباح المصري في تصريحات صحفية له بعد تتويجه بالمركز الأول في سباق 50 متر فراشة أن حياته أصبحت مهددة بالخطر.

وذلك بعد أن تلقى تهديدات بالقتل بسبب مساندته ودعمه للقضية الفلسطينية.

العيدوني في مرمى الهجوم

تعرض عيسى العيدوني لاعب منتخب تونس ونادي يونيون برلين الألماني إلى هجمة شرسة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

من قبل جماهير نادي يونيون برلين الألماني بسبب إعلان تضامنه مع غزة وشعبها.

وطالبت جماهير النادي بفسخ العقد وإبعاد اللاعب عن صفوف الفريق بسبب مساندته للشعب الفلسطيني.

التحقيق مع نصير مزراوي 

من ناحية أخرى عبر الاعب المغربي نصير مزراوي، عن رأيه من خلال منشور يساند فيه فلسطين.

وهذا الأمر دفع جماهير نادي بايرن ميونيخ الألماني لشن حملة كبيرة على اللاعب.

فقرر النادي التحقيق في “تصرفات مزراوي”، وفي نهاية الأمر قرر النادي الإبقاء على الاعب بعدما صرح الاعب في جلسة التحقيق أنه لا يدعم الإرهاب.

 الاحتلال يشكو أنس جابر

في سيتق متصل تقدم اتحاد التنس بدولة الاحتلال الإسرائيلي، بشكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي للتنس ورابطة المحترفات ضد لاعبة التنس التونسية أنس جابر.

وذلك بسبب موقفها المساند لفلسطين، مما قد يعرضها للإيقاف عن المشاركة في بطولات رابطة اللاعبات المحترفات ومسابقات اتحاد التنس.

حيث صرحت المصنفة السابعة عالميا عن تضامنها مع فلسطين عبر منشور على حسابها الشخصي في انستجرام.

وجاءت الشكوى من الجانب الإسرائيلي للتنس التي تقدم بها لدى الاتحاد الدولى للتنس ورابطة محترفات التنس مطالبا فيها  بمعاقبة بطلة التنس التونسية أنس جابر بدعوى مساندتها فلسطين.

 

إيقاف لاعب الجزائر

نادى نيس الفرنسى أيضا أصدر بيانا رسميا أعلن فيه عن إيقاف الدولى الجزائرى يوسف عطال لحين إشعار آخر بسبب دعمه للقضية الفلسطينية.

وقد برر نادي نيس الفرنسي، إيقاف اللاعب الجزائري يوسف عطال أن الاعب نشر منشورا معاد للسامية.

وأعلن النادي عبر موقعه الإلكتروني عقوبات تأديبية تم اتخاذها بأثر فوري، قبل صدور عقوبات أخرى من قبل السلطات الرياضية والقضائية الفرنسية.

خاصة بعد أن فتحت النيابة العامة في مدينة نيس تحقيقا أوليا ضد نجم المنتخب الجزائري بتهمة “الدفاع عن الإرهاب” و”التحريض على الكراهية أو العنف على أساس دين معين” ، وذلك خلفية منشور اعتُبر معاديا للسامية، في سياق التصعيد المستمر بين إسرائيل وحماس.

أندية أوروبا تعاقب اللاعبين

التعليقات