نتنياهو يضرب برسالة الأسيرات عرض الحائط.. لماذا ترفض إسرائيل تبادل الأسرى؟
نتنياهو يضرب برسالة الأسيرات عرض الحائط.. لماذا ترفض إسرائيل تبادل الأسرى؟

 

كتبت- نورهان صالح

مازل ملف الأسرى الأسرائيلين ملفا شائكا لدى حكومة الاحتلال الصهيوني.

الأمر الذي جعل أهالي هؤلاء الأسرى يطالبون بإقالة نتنياهو وتقديمه للمحاكمة بسبب قصفه المستمر على قطاع غزة.

مما عرض حياة  الأسرى للخطر وتسبب في مقتل 50 منهم على الأقل حسب ما أعلنت حماس.

بالإضافة إلى ذلك رفضه التام لصفقة تبادل الأسرى مقابل تبيض سجون الاحتلال من الأسرى الفلسطنيين.

وفي ظل توتر تلك الأحداث خرج علينا فيديو بثته حركة كتائب القسام لثلاثة أسيرات إسرائيليات يهاجمن حكومة الاحتلال.

بسبب تركهن في الأسر ورفضهم مبادلة الأسرى.

رسالة الأسيرات الإسرائيليات

وجهت أسيرة إسرائيلة رسالة شديدة اللهجة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وذلك من خلال فيديو كان يضم ثلاثة أسيرات إسرائيليات قامت حركة حماس ببثه.

وكان يظهر في هذا الفيديو غضبهن من نيتناهو لعدم الاكتراث لأمر الأسرى الإسرائيلين وعدم تنفيذ وعده لهم بتحريرهم.

وقالت الأسيرة الإسرائيلية لنتنياهو “نحن رهائن حركة حماس منذ 23 يوماً وكان من المفترض الوفاء بوعدك لتحريرنا وإطلاق سراحنا ووقف إطلاق النار.

ونحن الآن نتحمل مسؤولية الإخفاق السياسي والأمني الكبير الذي تسببت به في هذه الكارثة.

والتي حدثت في السابع من أكتوبر ونحن مواطنين بسطاء ندفع ثمن ما قامت به إسرائيل.

ونحن الآن محتجزون تحت ظروف قاسية.. مضيفة: أنت تقتلنا أنت تريد أن تقتلنا ألم تكتفي بذبح الجميع وقتل المواطنين الإسرائيلين.

وتابعت: حررنا حررنا اطلق سراح أسرى المواطنين الفلسطينيين أعدنا إلى عائلاتنا فوراً الآن الآن الآن” تقول ذلك وهي غاضبة صارخة.

غضب أهالي الأسرى الإسرائيلين

يزداد غضب أهالي الأسرى الإسرائيلين المحتجزين لدي فصائل المقاومة الفلسطينية يوما بعد يوم.

وذلك مع تصعيد وتكثيف القصف الاحتلال على قطاع غزة والتوغل البري لقوات الاحتلال داخل القطاع مما يعرض حياة ذويهم للخطر.

حيث نقلت قناة القاهرة الإخبارية تقريراً تلفزيونياً أوضحت فيه مطالبة عدد من أهالي المحتجزين الحكومة الإسرائيلية بإعادة ذويهم.

مهما كان الثمن وفي نفس الوقت يشعرون بالقلق الشديد من الغزو البري للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

مما يؤدي إلى اشتباكات عنيفة بين جيش الاحتلال والمقاومة.

وقد تظاهر المئات من أهالي الأسرى الإسرائيلين أمام منزل نتنياهو جنوب مدينة حيفا مطالبين مجلس الحرب بالاجتماع معه بشكل عاجل.

وفي هذا الأثناء فقد نتنياهو ثقة شعبه وهم يقومون بالضغط عليه من أجل ذويهم المحتجزين مؤكدين على أن وقت الصبر قد نفد.

لماذا ترفض إسرائيل تبادل الأسرى؟

أوضح اللواء سمير فرج، المفكر والمحلل الاستراتيجي، أن إسرائيل ترفض صفقة تبادل الأسرى الكل مقابل الكل ونتج عن ذلك؛ تظاهر مئات أهالي الأسرى الإسرائيلين المحتجزين، تطالب بقبول تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار، حيث يتواجد الأسرى في الإنفاق ومواصلة اسرائيل إطلاق النار والقصف يعرض الأسرى للموت.

وأضاف “فرج” خلال مكالمة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج “صالة التحرير” المذاع على فضائية صدى البلد، أن إسرائيل ترفض الهدنة بدعوى أنها تساعد حماس على الرغم من أن المقاومة مجهزة منذ فترة وهذه الهدنة لن تساعدها في شىء، كما أن حركة حماس طالبت بتحرير 6 آلاف أسير فلسطيني لدي الاحتلال الإسرائيلي.

كما أشار إلى أن مصر تشترك في المفاوضات لحل أزمة ملف الأسرى.
وتابع: “أن الإعلام الأمريكي أدلى ببعض التفاصيل منها وقف إطلاق النار لمدة 5 أيام مما يساعد على دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة وإطلاق سراح بعض الأسرى المحتجزة لدي حماس”.

التعليقات