6 أشياء تجعلك واثقًا من نفسك
6 أشياء تجعلك واثقًا من نفسك

كتبت: هدى بركة

البعض ليس لديه ثقة بنفسه وهذا يعد مؤثراً عليه في تحقيق أحلامه وأهدافه بسبب هروبه من المشاكل والخوف من مواجهتها، ولكن تعد الثقة بالنفس من أهم الخصال التي تميز الشخصية القوية عن غيرها وتتمثل في تقبل الشخص كل السلبيات والإيجابيات الجسدية والشخصية، والتي تعني إيمان الإنسان بقدراته ومهاراته وأهدافه وإمكانياته.

ومن خلال تحقيق أجرته بوابة “العالم الأوسط” لأخذ أراء بعض المعالجين النفسيين عن أكثر الأشياء التي تكسب الإنسان ثقته بنفسه..

قالت مريم مكرم نعيم، أخصائية العلاج النفسي، أنه يوجد 6 أشياء تجعل الإنسان لديه ثقة بنفسه هم:

1-الخيال الإيجابي: بمعنى أن يفكر الشخص في الأشياء الجيدة والإيجابية.

2-البعد عن المقارنات: بمعنى أن يركز الشخص على قدراته الشخصية ومهاراته، ويقارن نفسه بنفسه على فترات متفاوتة ليصل إلى أفضل الأحوال.

3-عدم الإهتمام بكلام الآخرين: وخاصة الكلام السلبي الناقد لمجرد النقد فقط.

4-الإهتمام بلغة الجسد.

5-التركيز على المهارات والقدرات.

6-مواجهة النفس بالأخطاء لتجنبها.

الإنسان طبيب نفسه

وأضافت “نعيم” لـ «العالم الأوسط»، أن مقولة “الإنسان طبيب نفسه” نستطيع تطبيقها على أرض الواقع حيث يستطيع الإنسان معالجة نفسه بنفسه من خلال دعمها ومعرفة مهاراته وقدراته الحقيقية وأن يتغلب على مخاوفه.

متى يصل الشخص لمرحلة الاكتئاب والانتحار بسبب عدم الثقه بالنفس؟

وأوضحت أخصائية العلاج النفسي، أنه يصل الشخص إلى هذه المرحلة ولكن لابد من تحديد الحالة، هل بداية مرض الاكتئاب أم اكتئاب أم وصل إلى اكتئاب حاد وهي من المراحل المتأخرة، لأن لو الشخص في بداية مرحلة الوصول إلى مرض الاكتئاب فإنه يستطيع معالجة نفسه بنفسه من خلال الدعم إذا قدر على هذا وإلا فعلية باستشارة أخصائي أو أي شخص يدعمه ويشجعه، أما في مرحلة الاكتئاب الحاد قد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى مرحلة الإنتحار وتؤثر عليه تلك الفكرة بشكل كبير، فلابد من مساعدة خارجية لأن أكثر ما سيسيطر على عقله في هذه المرحلة هي فكرة إنهاء حياته وأن هذا هو الحل الأمثل للخلاص من المشاكل النفسية والحياتية التي يعاني منها.

وتابعت: «أنه يمكن القول بأن أهم ما يجب أن يهتم به الشخص قدراته ومهاراته وأحلامه، ويعمل على تشجيع نفسه حتى يصل إلى أهدافه ويواجه مخاوفه، كما عليه أن يظل مستمر بهذه الثقة لكي يكون شخصًا قويًا مؤثراً».

كيف يكون الشخص واثقًا من نفسه ومن قدراته؟

قالت لمياء على، مرشدة ومعالجة نفسية، أن من أهم الخطوات التي يجب على الإنسان فعلها ليثق بنفسه هو معالجة الأسباب قبل الأعراض ومن هذه الأسباب :

1-البيئة التى نشأ فيها الشخص.

2-الأسرة: بمعنى أن الأهل يضعوا الإبن في مقارنات دائمًا مع أخواته ولا يشجعوا ابنهم على تحقيق أحلامه، أو أن الأسرة كانت تعطيه اهتمام كبير وعندما أنجبت طفل أخر أهملته.

3-المدرسة والشارع والنادي وغيره من الأماكن التي تخلق مجال للمقارنات بين التلاميذ.

وأضافت «علي» لـ«العالم الأوسط»، أن أهم شيء يحتاج إليه الشخص الفاقد للثقة بالنفس هو الدعم النفسي، كما لابد من معرفة سبب المشكلة حتى نستطيع حلها ثم من بعد ذلك نجعله يثق بنفسه على خطوات ليستيطع التعامل مع غيره بسلوك سوي.

هل كل فاقد للثقة بنفسه حتمًا يتعرض للتنمر المستمر؟

وأشارت  مرشدة ومعالجة نفسية، أن التنمر بنسبة كبيرة من أسباب عدم الثقة بالنفس، مثل مشكلة التلعثم، حيث أن الشخص يخاف أن يتكلم أمام غيره لكي لا يتنمر عليه أحد وغيرها من المشكلات التي تتعلق بمظهر الشخص وشكله وهيئته.

ونوهت على أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من الشعور بفقد الثقة بالنفس أن يؤمنوا بأن بهم مميزات مثلهم مثل غيرهم من البشر ، كما عليهم عدم الاهتمام بمن ينقص من شأنهم أو يشعرهم بالتقليل.. موضحة أنه لا يوجد شخص ما ناجح طوال الوقت أو ناجح في كل شيء.. كما أن الله عز وجل خلق كل فرد في أحسن تقويم ولم يفرق بين إنسان وأخر إلا بالتقوى.

التعليقات