آخرهم كوكا وابنة جوارديولا.. أندية ومنتخبات ولاعبين يدعمون أهل غزة

أندية ومنتخبات ولاعبين يدعمون أهل غزة

كتب- كيرلس موسى

دعم العديد من مشاهير الكرة العربية والعالمية القضية الفلسطينية ورفضوا المجازر التي تقام بحقهم.

واستنكر العديد منهم الوحشية التي تتعامل بها إسرائيل مع المدنيين العزل وفرض الحصار الكامل على أهل قطاع غزة.

ومنع الطعام وقطع المياه والكهرباء عنهم.

محمد النني

ويعد أول لاعب دعم فلسطين هو اللاعب المصري محمد النني الذي غير صورة حسابه على منصة إكس لعلم فلسطين.

ورغم تحذير نادي أرسنال للاعب إلا أنه في مباراة منتخب مصر أمام زامبيا الودية ارتدى محمد النني تيشرت عليه علم فلسطين.
ووجه نادي أرسنال بيانا رسمي للاعب محمد النني تحذيرات بما فعله اللاعب.

كوكا

دعم المهاجم المصري أحمد حسن كوكا، لاعب فريق بينديك سبور التركي، القضية الفلسطينية وذلك بعد العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، والذي راح ضحيته الآلاف من المدنيين الأبرياء.

وقال المهاجم المصري على حسابه بمنصة “إكس”، :”انتقلت إلى أوروبا منذ 11 عامًا، ولهذا السبب لدي متابعين وأصدقاء من غير العرب، لذا فإن هذا المنشور وقصصي التي أشاركها عن فلسطين مخصصة لكم.

وتابع :”أنا وأصدقائي العرب نعرف جيداً ما كان يحدث منذ عقود، استولت إسرائيل على أرض فلسطين.
وقتلت الآلاف من الأشخاص، ودمرت كل شيء وفلسطين بعد سنوات عديدة من محاولتها القتال حتى بالأسلحة الصغيرة التي بحوزتهم.
ووصفتهم وسائل الإعلام الغربية بالإرهابيين!!”.
وعلق على قطع الرؤوس:”قالت وسائل الإعلام الغربية إنهم قطعوا رؤوس 40 طفلاً، لكن لم تكن هناك صورًا أو مقاطع فيديو تثبت ذلك.
لذا فهذه قصة كاذبة أخرى، أنا ضد أي شخص يقتل مدنيين أو أبرياء! لكن الإرهابيين الحقيقيين هنا هم الذين يقصفون البلاد كلها.
2 مليون نسمة 40% منهم أطفال، يقطعون الماء والكهرباء والغذاء والوقود ويستخدمون الغازات المحرمة دوليا ويقولون إنهم يقاتلون الإنسان والحيوان!!!”.
واستطرد:”كما نشر بعض المشاهير صورا لغزة وقالوا أقف مع إسرائيل! يمكنك أن تقف مع من تريد، لكن لا تكن أحمقاً لتنشر المأساة في غزة كما هي في إسرائيل،
أعتقد أنه إذا كان لديك قطعة صغيرة جدًا من القلب، فسوف تشعر بالحزن الشديد والمتضرر من الداخل بعد رؤية كل ما يحدث في فلسطين هذه الأيام”.
وقال:”أتمنى عندما تكون في موقع اتخاذ القرار أو تجد نفسك في محادثة حول هذا الأمر، أن تعرف الحقيقة.
لقد نسيت تقريبًا أن أخبركم أن منصات التواصل الاجتماعي تحظر الحسابات التي تجرؤ على إظهار الحقيقة حول هذه الفظائع”.
وأختتم:”من يهتم إذا واجهنا عواقب محاولتنا أن نكون صوتهم خارج الخندق. 🇵🇸🙏🏽 #فلسطين #غزة”.

أندية ومنتخبات ولاعبين يدعمون أهل غزة
كوكا يدعم القضية الفلسطينية

مصطفي محمد

ودعم أيضا النجم المصري مصطفي محمد المحترف في فريق نانت الفرنسي عن طريق تغير صورة الإنستجرام الخاصة به لصورة علم فلسطين ورفضه التام لما يحدث مع أهالي فلسطين.

سام مرسي يشتبك مع زميله وجماهير ناديه دعما لفلسطين

من جهة أخرى هاجم اللاعب المصري سام مرسي، لاعب وسط فريق إيبسويتش تاون المُنافس في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي “تشامبيونشيب”، نجم أرسنال، أوليكساندر زينشينكو، بعدما أظهر اللاعب الأوكراني دعمه للكيان المُحتل ضد عملية “طوفان الأقصى”.

وأعاد نشر بوست لأحد المُتابعين على حسابه يقول فيه: “لقد أمضى زينشيكيو عامين كاملين في البكاء على الاحتلال غير القانوني وقتل الأوكرانيين على يد الروس،

ثم استدار ودعم علنًا الكيان الصهيوني في احتلاله غير القانوني للأراضي الفلسطينية وقتل النساء والأطفال.. منافق وغبي”.

ورد مرسي على أحد مُشجعي ناديه انتقد دعمه لفلسطين؛ حيث وصف ما تقوم به حماس بالعمل الإرهابي!، فأجابه قائلًا: “أنا لا أدعم أي إرهاب، أنا أؤيد حرية فلسطين، موت الأبرياء أمر ينفطر له القلب”.

واشتبك سام مع مُشجع آخر لناديه يُدعي أندرو ميرفي، حيث كتب منتقدا سام: “ربما لم يكن ينبغي مهاجمة الكيان المُحتل لكي نكون منصفين!!”؛ فرد سام: “يجب عليك حقًا تثقيف نفسك أندرو”.

فرد سام على هذا المُشجع مرة أخرى بطريقة أقوى قائلًا: “الشعب الفلسطيني لم يفعل شيئًا سوى التعرض للقمع والهجوم والقتل لعقود من الزمن.. كما أقول، يجب عليك حقًا إجراء بحث حول أصول هذا وتثقيف نفسك”.

رياض محرز

نشر رياض محرز نجم منتخب الجزائر ونادي الأهلي السعودي صورة بعلم فلسطين مع زملاءه في المنتخب وجميع المنتخب ارتدوا كوفية عليها علم فلسطين.

 

ساديو ماني

ودعم أيضا اللاعب الدولي السنغالي ساديو ماني الشعب الفلسطيني في الأحداث التي يمر بها.

ونشر ماني عبر صفحته على «إنستجرام» صورة لمدينة القدس وعلق قائلاً: «الحرية لفلسطين» واضعاً العلم الفلسطيني على الصورة.

 

لاعبي العرب ومصر

أما اللاعبين العرب الحاليون الذين دعموا القضية الفلسطينية هم محمد عبد المنعم مدافع النادي الأهلي الحالي ومنتخب مصر ومحمود عبد المنعم كهربا نجم النادي الأهلي الحالي وحسين الشحات لاعب النادي الأهلي الحالي ومنتخب مصر.
وأحمد السيد زيزو نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر، ونجم نادي الزمالك الحالي محمود عبد الرزاق شيكابالا.

وتريزيجيه لاعب أستون فيلا الإنجليزي، وإسلام سليماني مهاجم ليون الفرنسي، والمغربي أشرف حكيمي لاعب إنتر ميلان الإيطالي،  وإسماعيل بن ناصر لاعب ميلان الإيطالي.
وأحمد محسن لاعب نادي الإسماعيلي، وكريم فؤاد نجم النادي الأهلي، وأكرم توفيق لاعب الأهلي، وشريف إكرامي لاعب نادي بيراميدز

وأيضا صلاح محسن نجم الأهلي، وأحمد الشناوي حارس مرمي بيراميدز، وعمار حمدي لاعب المقاولون العرب.

ومحمود الونش لاعب نادي الزمالك، ومروان حمدي لاعب النادي المصري، وأحمد الشيخ لاعب الاتحاد السكندري،
وإسلام محارب نجم طلائع الجيش، وعبد الله جمعة لاعب نادي الزمالك.

مشاهير ومعلقين الكرة العربية

ولم يكن اللاعبين فقط الذي قاموا بدعم القضية الفلسطينية إذ شهدت الأيام القليلة الماضية دعم كبير من الرياضيين العرب للأحداث التي تحدث في فلسطين على رأسهم محمد أبو تريكة نجم النادي الأهلي السابق ومنتخب مصر، وأحمد حسن نجم الأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق، ووائل جمعة نجم النادي الأهلي السابق ومنتخب مصر.
ومشاهير المعلقين العرب مثل حفيظ دراجي وخليل البلوشي وعصام الشوالي.

ابنة بيب جوارديولا 

نشرت ماريا بنت بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بيانا مطول لدعم القضية الفلسطينية

وجاء البيان كالآتي

يا إلهي..

هل هذا حقا ما سنفعله الأن؟ مجرد الجلوس ومشاهدة الإبادة الجماعية تحدث علي التلفاز؟ وبعد عقود من الأن،

يدرج ذلك في كتب التاريخ، ينظر الجميع حولهم إلي بعضهم البعض ويتساءلون: كيف حدث ذلك؟

ولاول مرة، أفهم حقا كيف أمكن للفظائع الجماعية ان تحدث عبر التاريخ مرارا وتكرارا. نحن لا نتعلم أبدا.

ما الذي يجب أن يكون عليه عدد الوفيات قبل أن يتحدث شخص ما أخيرا ضد هذا الجنون ويحث على ضبط النفس، وليس المزيد من الأسلحة؟ 10000؟100000؟مليون؟ أكثر؟ متي يموت ما يكفي من الفلسطينيين؟

أفهم أن الكثير منا خائفون من التحدث. أفهم أننا نخشي أن نقول “الشيء الخطأ”.

لكنني لن أبقي صامتة وأعيش مع حقيقة أنني لم أتحدث مطلقا عندما ارتكبت فظائع بهذا الحجم بسبب الخوف.
يمكننا أن نعرب عن إدانتنا الكاملة لما تفعله الحكومة الإسرائيلية ونؤكد أيضا إيماننا الثابت بالقيمة المتساوية لحياة الفلسطينيين دون التحريض على الكراهية ضد المجتمعات اليهودية – شعب أخر مضطهد.

وفي الواقع فإن العديد من اليهود والإسرائيليين في خضم حزنهم العميق ومعرفة ألام الأضطهاد جيدا، امتلكوا الشجاعة والقوة ليكونوا أول من يفعل ذلك.

هذا بسيط للغاية. إننا نشاهد شعبا محتلا ومضطهدا يواجه الإبادة على يد دولة نووية بدعم كامل من العالم الغربي هذه ليست – ولم تكن أبدا – ” معركة متكافئة”. إنها الأن مذبحة على نطاق لا أعتقد أنني رأيته في حياتي.

وقالت أيضا 

تم إسقاط 6000 قنبلة في 6 بالفعل. على شريط من الأرض يبلغ طوله 25 ميل فقط وعرضه 7.5 ميل في أوسع نقطة، أحياء بأكملها سويت بالأرض. تم القضاء على العائلات.

والمستشفيات تنهار تحت وطأة الضحايا. على عدد سكان يبلغ 2 مليون نسمة – من الأطفال. 70% منهم لاجئون.

والأن. التهجير القسري لمليون شخص.إن خيار الهجرة القسرية أو الموت هو تطهير عرقي.

وحقيقة أنه من المستحيل أن يغادر هذا العدد الكبير في ذلك الوقت يعني أن هذا أصبح الأن إبادة جماعية.

لقد ذهبنا إلي ما هو أبعد من مجرد “الدعاء من أجل من السلام”. وكل حياة ثمينة. والجمل التي تم نشرها لإظهار أنك قمت بجزء من النشاط الأدائي.

تبين أنك تقصد ذلك اذا كان لديك أي نوع من المنصات الأن يجب استخدمها لنتكلم لأنه أصبح من الواضح وبشكل صارخ أن العالم سعيد بالدخول في حالة رعب لا توصف لم نشهدها حتي عناء محاولة منع. ”

أندية ومنتخبات ولاعبين يدعمون أهل غزة

أندية ومنتخبات وجماهير تدعم فلسطين

نادي سيلتك الإسكتلندي

دعم نادي سيلتك الإسكتلندي الشعب الفلسطيني عقب الأحداث التي عاشتها البلاد مؤخراً.

وزين سيلتك مدرجات ملعبه بأعلام فلسطين ليعلن عن تعاطفه مع القضية الفلسطينية .

 

منتخب الجزائر

كما دعم لاعبو منتخب الجزائر، فلسطين قبل مباراة الخضر الودية أمام نظيره منتخب الرأس الأخضر حيث ارتدى لاعبو منتخب الجزائر الكوفية الفلسطينية.

كما دعم جمهور نادي الترجي المقاومة الفلسطينية وأشعل المدرجات بهتافات داعمة لأهل فلسطين.

ونشر نادي القادسية الكويتي على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لاعبي الفريق وهم يعتمرون الكوفية الفلسطينية.

واحتفل ناشئو نادي النجمة بفوزهم خلال إحدى مباريات الدوري لما دون 14 سنة، برفع العلم الفلسطيني والطواف به على أرض ملعب الشهيد رفيق الحريري في بيروت وذلك بسبب توقف الدوري اللبناني.

كما نشر النادي الإفريقي التونسي بيانًا قائلا:

“إنّا باقون، ما بقي الزعتر والزيتون، كانت القضية الفلسطينية ولا تزال ملازمة لتاريخنا النضالي الذي لا نحيد عنه مهما طال الزمان.

وقوفنا مع إخواننا في فلسطين واجب مقدس، وتوأمتنا تاريخية مع كل مواطن فلسطيني أينما كان”.

أندية ومنتخبات ولاعبين يدعمون أهل غزة

التعليقات