جامعة أسيوط تعلن مشروعاً تنويرياً لإحياء تراث المحافظة خلال وقائع المؤتمر الدولي الحادي عشر للبيئة

 

كتبت:ياسمين عباده.

فوض الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط! نائبه لشئون التعليم والطلاب، الدكتور شحاتة غريب فى افتتاح المؤتمر الدولي الحادي عشر للبيئة والتنمية في الوطن العربى والممتد فى الفترة من 20 إلى 22 فبراير الجاري ، والذي أعلن خلاله عن المشروع التنويري الجديد لجامعة أسيوط وهو “شارع الحضارة” وذلك لإحياء تراث محافظة أسيوط والذى قرر رئيس جامعة أسيوط تخصيص شارع المدينة الجامعية بجوار مسجد عمر مكرم مقراً له وذلك تحت إشراف قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة .

وكشفت الدكتورة مها غانم، نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أنه عقب افتتاح المؤتمر تم اصطحاب ضيوف الجامعة وعلى رأسهم اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط ، والدكتور محمد لطيف، أمين المجلس الأعلى للجامعات، والسادة أعضاء المجلس الموقر من رؤساء الجامعات ونواب رؤساء الجامعات المختصين بقطاع شئون البيئة وخدمة المجتمع إلى جانب لفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية في جولة بالشارع المقابل للواجهة الخلفية للمبنى الإداري والواصل بين كليتي العلوم والهندسة والذي تم تجهيزه ليكون نموذجاً تصورياً لما سوف يكون عليه شارع الحضارة.

وأوضح الدكتور محمد حلمى الحفناوى، وكيل كلية الفنون الجميلة ومستشار رئيس جامعة أسيوط للشئون الهندسية،أن شارع الحضارة تم تصميمه ليضم معروضات لأهم منتجات الحرف اليدوية والمشغولات التي تعبر عن تراث محافظة أسيوط والمراحل التاريخية المتعاقبة عليها وذلك تنفيذاً لتوصيات مؤتمر البيئة فى نسخته العاشرة الأخيرة والخاصة بالعمل على إحياء التراث والحفاظ عليه.

التعليقات