وزيرا التعليم العالى والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يشهدان توقيع بروتوكول تعاون لإنشاء مركز “إبداع مصر الرقمية” بجامعة طنطا عبر الفيديو كونفرانس

كتبت :ياسمين عباده

دكتور خالد عبدالغفار: نستهدف إنشاء مركز إبداع رقمى بكل جامعة لنشر الوعى بتطورات تكنولوجيا المعلومات وتخصصاتها والمهارات المطلوبة فى سوق العمل المحلى والدولى

دكتور عمرو طلعت: نستهدف تهيئة بيئة مُحفزة للإبداع وخلق قاعدة من الكوادر فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

القاهرة في .. فبراير 2022

شهد دكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، ودكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجامعة طنطا بحضور د. محمود ذكى رئيس الجامعة؛ وذلك بهدف إنشاء مركز إبداع مصر الرقمية (Creativa) بجامعة طنطا لتنمية مهارات الشباب من طلبة وخريجى الجامعة والمنطقة المجاورة، وتأهيلهم لمُتطلبات سوق العمل المحلى والدولى فى مجال تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال.

وثمن دكتور خالد عبدالغفار، توقيع البروتوكول الذى يأتى استكمالاً للتعاون المشترك بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والجامعات المصرية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ بهدف إنشاء مراكز الإبداع الرقمى بالجامعات المصرية، والتى تُساهم بشكل مباشر فى نشر الوعى بين طلاب الجامعات بتطورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتخصصاتها، وإكسابهم المهارات المطلوبة فى هذا المجال، وتأهيل الكوادر المُتخصصة فى مجال التحول الرقمى بما يتناسب مع مُتطلبات سوق العمل فى تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال؛ مشيدًا باختيار جامعة طنطا التى تتوسط إقليم الدلتا وتخدم منطقة سكنية كبيرة، مشيرًا إلى أن هذا الاختيار يأتى ضمن توسيع مشاركة الجامعات المصرية فى تقديم خدمات لمحيطها الجغرافي.

وجه الوزير بتنظيم زيارات ميدانية مشتركة بالتعاون مع وزارة الاتصالات، لمراكز الإبداع الجارى إنشاؤها ضمن بروتوكول التعاون المشترك بين الجهتين لمتابعة العمل بها، واستيفاء شروط إنشاؤها، وتوفير الامكانات اللازمة لها لضمان تقديمها الدور المنوط بها على أكمل وجه.

وقدم دكتورعبدالغفار ،الشكر لوزارة الاتصالات لتعاونها على تنفيذ مراكز الإبداع الرقمى داخل الجامعات المصرية، مشيرًا إلى الاستمرار فى هذا التعاون للوصول لكافة الجامعات المصرية بالمحافظات المختلفة، واستكمال تحقيق هدف إنشاء مركز إبداعى بكل جامعة.

ومن جانبه؛ أعرب دكتورعمرو طلعت ،عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول مع جامعة طنطا التى تتميز بكونها تحظى بقاعدة من الشباب والكوادر المدربة؛ موضحًا أن هذا التعاون يهدف إلى إتاحة التدريب التقنى ورعاية الإبداع التكنولوجى لطلاب وخريجى الجامعة وذلك فى إطار التعاون البناء بين وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالى والبحث العلمى لإنشاء مراكز ابداع مصر الرقمية فى الجامعات؛ لافتًا إلى أنه يتم التوسع فى تدشين المراكز بشكل مستمر من أجل الوصول إلى إنشاء مركز بكل محافظة؛ حيث تم حتى الآن إنشاء سبعة مراكز ابداع مصر الرقمية فى العام الماضى ويتم العمل حاليًا على إنشاء 14 آخرين.

وأضاف دكتور عمرو طلعت، أن مراكز إبداع مصر الرقمية تهدف إلى إعداد الكفاءات الشابة المدربة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تهيئة بيئة محفزة للإبداع ودعم رواد الأعمال، مع إتاحة التدريب المتخصص للقائمين على هذه الشركات، وإقامة محافل للتشبيك بينهم والمستثمرين.

وأشار دكتور عمرو طلعت، إلى أنه يتم إنشاء مراكز إبداع مصر الرقمية داخل الجامعات أو بالقرب منها لتحقيق التكامل مع المجتمع الأكاديمى على النحو الذى يُثرى العملية التدريبية ويصقل خبرات الشباب، ويعزز دور الجامعة فى خلق حلول مبتكرة تخدم اقتصاد المحافظات المقامة بها والتصدى للتحديات المجتمعية التي تواجهها.

ومن جانبه، قدم دكتور محمود ذكى الشكر لوزارتى التعليم العالى والاتصالات لدعمهما المستمر، لإنشاء مركز الإبداع الرقمى، وسعادته بانضمام جامعة طنطا لهذا المشروع، مشيرًا إلى حرصه على تنفيذ المركز بأعلى جودة، ولافتًا إلى أن الجامعة قامت بتوفير المرافق اللازمة لتنفيذ المشروع، وتقديم الدعم اللازم من حيث الإمكانات المادية والبشرية ليصبح مركزًا متميزًا فى تقديم خدماته لطلاب الجامعة وتأهيل الكوادر المُتخصصة فى التحول الرقمى؛ مضيفًا أن البروتوكول يهدف إلى تأهيل طلاب الجامعة لسوق العمل المحلى والعالمي، وإعداد كوادر تُساهم فى دعم وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى نشر ثقافة الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال.

ويهدف البروتوكول إلى إنشاء وإدارة وتشغيل مقر دائم ليكون مركز إبداع مصر الرقمية بحرم جامعة طنطا بهدف تأهيل الشباب من طلبة وخريجى الجامعة وجامعات المناطق المجاورة لسوق العمل المحلى والدولي، وإعداد كوادر تُساهم فى دعم وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتقديم خدمات تدريبية مُتخصصة لإعداد المدربين من أعضاء هيئة التدريس بالكليات ذات الصلة، بالإضافة إلى المساهمة فى نشر الوعى والتعرف على أحدث التطورات والتقنيات فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتخصصاتها والمهارات المطلوبة لها، ونشر ثقافة الإبداع التكنولوجى وريادة الأعمال، وإقامة وتنظيم المؤتمرات والهاكاثونات والمسابقات المُتخصصة فى أحدث التكنولوجيات الداعمة للنقل المعرفى والإبداع.

ويهدف البروتوكول إلى دعم تحويل الأفكار المُبتكرة للشباب المعتمدة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى منتجات أو خدمات تجارية، ووضع أولوية للمستفيدين من أبناء المجتمع الأكاديمى (الطلاب، والخريجين، وأعضاء هيئة التدريس) من جامعة طنطا فى إطار محاور خطط العمل المختلفة للمركز؛ فضلًا عن تطوير آليات التعلم والتدريب من خلال الاستخدام المبتكر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقع بروتوكول التعاون، المهندس رأفت هندى، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية، ودكتور محمود ذكى، رئيس جامعة طنطا.

حضر مراسم التوقيع عبر الفيديو كونفرانس من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، ودكتورة إيمان عاشور، مدير المعهد القومى للاتصالات، ودكتورة هبة صالح، رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، وحضر التوقيع من وزارة التعليم العالى دكتور هشام فاروق، مساعد الوزير للتحول الرقمي.

التعليقات