إدمون تويما.. أبرز 6 معلومات عن أشهر خواجة في السينما المصرية
ادمون تويما

إدمون تويما..

اتقن اللغة الفرنسية، وبدأ حياته المسرحية خلف الكواليس، وأشتهر بدور الخواجة والصائغ.
‘‘ يوسف ادمون تويما”، صاحب الملامح الأوروبية والأصل اللبناني اليوناني.

مولده ونشأته

ولد يوسف إدمون سليم بالقاهرة في 10 ديسمبر 1897، وهو من أصل لبناني يوناني.
وقد كان والده يعمل موظفا في الحكومة المصرية.

دراسته

بدأ يوسف دراسته في إحدى المدارس الفرنسية، وأصبح متقنا للغة، وكان ذلك سببًا في التأثير على لغته العربية قراءة وكتابة ومحادثة.

فقد اعتاد على كتابة الأحرف باللغة الفرنسية، ثم ينطقها بالعربية، وهذا ما اشتهرت به أدواره، التي بدأها في فيلم ”انتصار الشباب‘‘.

تاريخ إدمون في المسرح

بدأ يوسف حياته في المسرح خلف الكواليس، في فرقة شركة “ترقية التمثيل إخوان عكاشة“.
ثم انضم إلي فرفة رمسيس، وعمل في الإدارة المسرحية مع “محمد حجازي وعلي هلالي”.
ومن شدة إخلاصه في عملة كان يسافر إلى باريس كثيرًا؛ من أجل مشاهدة العروض المسرحية الحديثة.
ثم يأتي بالعديد من المسرحيات الفرنسية، من أجل تقديمها بالعربية على مسارح رمسيس.

وعندما اكتشف الفنان يوسف وهبي ثقافته في اللغات كون لجنة للقراءة سميت بلجنة التأليف والترجمة، كان إدمون عضوًا فيها.
وكانت مهمة اللجنة الاطلاع على ما يقدم إليها من مؤلفات، أو مسرحيات عالمية في أصولها الأجنبية، وتألفت من المتقنين للغة الفرنسية في ذلك الوقت.

إدمون تويما.. دوره في الفرقة القومية

ظل يوسف يعمل في فرقة مسرح رمسيس حتى تأسست الفرقة القومية عام 1935.

فالتحق بها في قسم الترجمة حيث كان بقوم بمراجعة المسرحيات الفرنسية المترجمة.

كما عمل إدمون مع زكي طليمات، وقام بترجمة مسرحية الوطن لفيكتوريا سارية، وقد لاقت المسرحية نجاحًا كبيرًا.

تاريخ إدمون في السنيما

كان يوسف مرجعا للسينمائيين في اقتباس وتمصير الرواية الأجنبية، وذلك لامتلاكه مكتبة خاصة مليئة بتراث الأدب العربي والعالمي.

وساعدته ثقافته الواسعة في الأدب على كتابة قصة فيلم “نشيد الأمل‘‘ عام 1937، وهو أول فيلم عصري يقوم بتمثيله بعد فيلم “وداد”.
كما قام بتجسيد شخصية مدرس اللغة الفرنسية في فيلم نادية، وقام بإخراج فيلم كلة إلا كدا في عام 1936.

ثم أنتج فيلمين وهما الغائبة ونهاية قصة.

أعمال ادمون تويما السينمائية

شارك ادمون في العديد من الأفلام ومنها:
1- نادية (1968).
2- النصف الآخر (1967).
3- زوج في إجازة (1964).
4- الأيدي الناعمة (1963).
5- شاطئ الغرام (1950).
6- بنات حواء (1954).
7- مغامرات إسماعيل يس (1954).

وفاته

توفي إدمون  في 15 أغسطس عام 1975، عن عمر يناهز 77 عامًا.

التعليقات