3 مراحل قامت عليها الدولة الإسلامية في عهد رسول الله

الزمان: صدر الإسلام

المكان: المدينة المنورة

كتبت: ملك امير

الدولة الإسلامية في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- تم تأسيسها في المدينة المنورة، وهناك تم وضع اولى ركائز الإسلام وبُني بها أول مسجد وعُقدت الكثير من معاهدات السلام، ومن هناك بدأ ينتشر الإسلام في جميع أنحاء العالم.

نشأة الدولة الإسلامية بعد هجرة الرسول للمدينة المنورة

كانت هجرة الرسول للمدينة هي أهم ما قامت عليه دولة الإسلام، حيث أصبحت وطن للمسلمين يعيشوا فيه وأصبح للمسلمين هوية وملجأ، ومدينة لها حدود واضحة وجيش يدافع عنها، وكان المسلمين أحرارًا بها يمارسون شعائرهم بدون أن يمنعهم أحد.

هاجر الرسول لمدينة يثرب بعدما بايعه أهل المدينة كونهم مرحبين بفكرة قيام دولة إسلامية.

الدولة الإسلامية.. ترحيب أهل يثرب بالرسول

عندما وصل الرسول وأبي بكر الصديق إلى المدينة خرج جميع أهل المدينة ليستقبلوهم بفرحة عارمة، وخرجت الفتيات الصغيرات بالدفوف يتقدمن أهل المدينة جمعيًا وينشدن انشودة:

طلع البدرعلينا .. من ثنيات الوداع
وجب الشكرعلينا .. ما دعا لله داع
أيها المبعوث فينا .. جئت بالأمر المطاع
جئت شرفت المدينة .. مرحبًا يا خير داع

فكان يبدو على أهل المدينة الفرح والسرور بمجئ الرسول – صلى الله عليه وسلم – وركبوا به ترحيبًا حارًا يدل على سرورهم وصدق بيعتهم.

1- بناء المسجد النبوي الشريف

وكانت أول خطوة قام بها الرسول -صلى الله عليه وسلم- لبناء الأمة الإسلامية هي بناء المسجد، وقرر بناء المسجد في المكان التي بركت فيه ناقته.

وكانت تلك الأرض مِلك لغلامين من الأنصار وكان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يريد شراء الأرض منهما، ولكنهم كانوا يصرون على أن يهبوها له كهدية، إلا أن الرسول أصر على إعطائهم ثمن الارض، وأعطاهم بالفعل أبي بكر الصديق عشرة دنانير مقابل الأرض لبناء المسجد.

بنى المسلمون المسجد من الحجارة وجريد النخيل، وشارك الرسول -صلى الله عليه وسلم- والصحابة بأنفسهم في بناء المسجد مع المسلمين وحمل الحجارة معهم.

2- المؤاخاه بين المهاجرين والأنصار

المؤاخاه بين المهاجرين والأنصار كانت من أولى الأسس التي وضعها الرسول -صلى الله عليه وسلم- لقيام دولة الإسلام؛ وكان السبب الأكبر هو أن المهاجرين تركوا أموالهم وأرضهم وكل ما يملكوه ليهاجروا للرسول -صلى الله عليه وسلم- وينصروه.

كانت المدينة المنورة تقوم على الزراعة، والمهاجرين لا يعرفون كيف يزرعون إذ أن حرفتهم كانت لا تقوم على الزراعة.

ومع ذلك أعطاهم الأنصار الأرض ليعملوا فيها بنصف ثمارها، ومنهم من تم إعطائه أرض كاملة خاصة به.

كان الأنصار يأثرون المهاجرين على أنفسهم لدرجة أنهم كانوا يريدون اعطاء المهاجرين منازلهم.

وقالوا للرسول -صلى الله عليه وسلم-: “اقسم بيننا وبين إخواننا النخيل”.

قال: “لا”، فقالوا: “تكفوننا الموؤنة ونشرككم في للثمر”، قالوا: “سمعنا واطعنا” (صحيح البخاري).

وكانت المؤاخاه بين المهاجرين والأنصار إشارة إلى ضرورة الترابط بين أبناء المجتمع الإسلامي.

وكانت أيضًا خير دليل على كرم وإيثار الأنصار.

3- معاهدات قامت بين الرسول ويهود المدينة

بعد الهجرة والمؤاخاه بين المهاجرين والأنصار كان يجب أيضًا الاتفاق مع يهود المدينة على أسلوب المعيشة والتجارة معهم فعقد معهم الرسول عدة معاهدات.

وكانت تنص المعاهدات على:
•أن يهود المدينة لهم دينهم والمسلمين لهم دينهم.
•على اليهود نفقتهم وعلى المسلمين نفقتهم.
•بينهم النصر على من حارب أهل هذه الصحيفة وبينهم النصح والنصيحة والبر دون الإثم.
•لا يأثم امرؤ بحليفه والنصر للمظلوم.
•وإذا كانوا في حالة الحرب فإن اليهود ينفقوا مع المؤمنين.
•يحرم جوف يثرب لأهل هذه الصحيفة.
•وإذا حدث شجار بين أهل هذه الصحيفة يكون مرجعهم الى الله ورسوله.
•لا يحول هذا الكتاب دون ظالم أو آثم.

وكانت هذه الوثيقة سبب في سيادة السلام بين المسلمين واليهود.

وكان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يحرص على الالتزام ببنود هذه الوثيقة حيث كانت عمليات البيع والشراء تتم بينهم بأمان وسهولة.

وأكبر دليل على هذا أن المرأة المسلمة كانت تخرج وتتسوق بنفسها في سوق بني قينقاع بدون حرج، وهذا يدل على ثقة المسلمين باليهود.

وكان الرسول يخالط اليهود الذين يقيمون في المدينة وكان يحدثهم ويحدثونه.

فهذا يدل على التزام الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالصحيفة وأن السلام كان يعم الارجاء.

مبدأ الشورى في عهد الرسول

لقد ربى الرسول -صلى الله عليه وسلم- اصاحبه وعودهم على ابداء رأيهم حتى وإن كان يخالف رأيه؛ تعويدًا لهم على التفكير ومحاولة حل مشاكل الأمة الاسلامية بالشورى بينهم.

ولو ذهبنا إلى حياة الرسول لوجدنا أنه يرسخ مبدأ الشورى بين المسلمين في الكثير من المواقف.

فمثلا شاور الرسول على بن أبي طالب وأسامة بن زيد -رضي الله عنهما- في حادثة الإفك.

وشاور الناس في كيفة التعامل مع مثل هذه الحوادث والتعامل مع من يأذيه في شرفه.

مبدأ الشورى هو من أهم المبادئ التي قامت عليها دولة الإسلام.

فكان خير مبدأ لتسود العدالة بين الناس ولتنمية جيل من الشباب يستطيع التفكير والتشاور بهدوء لحل المشكلات بشكل صحيح.

الدولة الإسلامية المثالية

ويتضح من طريقة إدارة الرسول -صلى الله عليه وسلم- للدولة الإسلامية وتنميتها ومحاولة إحاطة الدولة بجو مسالم.

نجد أن هذا هو تعريف الدولة المثالية، الدولة التي يعمها السلام والأخوة بين أهلها وشعبها.

دولة يمارس كل من فيها شعائره الدينية بحرية دون أن يمنعه احد، دولة شعبها يساعد بعضهم البعض دون بخل.

فلم يتمكن أي أحد من العلماء من تعريف الدولة المثالية بشكل صحيح مثل الإسلام والرسول -صلى الله عليه وسلم-.

ولم يستطع أي ملك أو رئيس تأسيس دولة مثل التي أسسها الرسول -صلى الله عليه وسلم-.

فالمدينة المنورة هي الشكل الأمثل للدولة المثالية.

اقرأ أيضا:

رمل أسود وكتل من الألماس.. تعرف على أجمل 4 شواطئ في ايسلندا

مشاركة الشباب في التحديات الخطرة جائزة بضوابط

التغذية الصحية للأطفال..تعرف على الإفطار المثالي لهم في الدراسة

إعصار لي يضرب كندا.. ويتسبب في الفيضانات وانقطاع الكهرباء عن 120 ألف شخص

دوري نايل.. الأهلى ينصب السيرك ويفوز برباعية نظيفة على المصري

التعليقات