حرب فلسطين.. 5 أسباب توضح هزيمة الجيوش العربية في نكبة فلسطين 1948م
حرب فلسطين 1948

كتبت: ملك تيمور النجدي

الزمان: 1948
المكان: فلسطين، وشبه جزيرة سيناء، وجنوب لبنان.

حرب فلسطين هي الحرب التي حدثت في أراضي فلسطين المحتلة تحت حكم الإنتداب البريطاني وتعرف من قبل الإسرائيليين باسم «حرب الإستقلال»

متى قامت حرب فلسطين 1948؟

بعد أعلنت بريطانيا إنهاء الإحتلال في فلسطين وغادرت من منطقة الإحتلال، وأعلنت الأمم المتحدة قرار بتقسيم فلسطين لدولتين يهودية وعربية.
هذا الأمر الذي عارضته الدول العربية وشنت هجومًا عسكريًا لطرد العصابات اليهودية من فلسطين في مايو 1948م حتى مارس 1948م.

أسباب قيام حرب فلسطين 1948 م

تم اعتماد خطة الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين في 29 نوڤمبر 1947م، وهي خطة تهدف إلى تقسيم فلسطين إلى دولتين عربية ويهودية ونظام دولي خاص يغطي القدس وبيت لحم.
تم اغتيال 5 أفراد من عائلة عربية على يد عصابة شتيرن المقاتلون من أجل حرية إسرائيل، ولذلك قام مجموعة من مسلحين العرب بهجمات على حافلة اليهود وقتلوا 7 منهم.

أسباب هزيمة الجيش العربي 1948م

1- مساندة بريطانيا وأمريكا وفرنسا لليهود

مساندة بريطانيا
وأمريكا وفرنسا لليهود في الحصول على دولة خاصة بهم على أرض فلسطين وتمثلت المساندة في تشجيع هجرة اليهود بأعداد ضخمة لفلسطين، وإمدادهم بالأسلحة والذخيرة ومنعوها عن العرب، وتدريب الصهاينة على القتال والتخطيط العسكري.

2- مؤامرات خفية

حدثت مؤامرة خفية وانسحبت بعض الجيوش من الصفوف وهذا ما عمق من توابع النكبة الفلسطينية.

3- عدم وجود استراتيجية واضحة

عدم وجود إستراتيجية واضحة لدي العرب وعدم إداركهم لأبعاد المؤامرة التي تم تدبيرها للسيطرة على أرض فلسطين.

4- عدم قدرة فرق المقاومة الفلسطينية

عدم قدرة فرق المقاومة الفلسطينية المساندة للجيش المصري للتصدي الجيش الإسرائيلي.

5-فرق الخبرة العسكرية بين الجيوش

فارق الخبرة العسكرية بين الجيوش العربية والإسرائيلين، فمثلًا كانت أخر حرب قام بها الجيش المصري سنة 1839م بقيادة إبراهيم باشا، ولكن الجيش الإسرائيلي قد شارك في الحرب العالمية الأولى والثانية والإطاحة بحكومة فيشي في سوريا.

نتائج حرب فلسطين 1948م

انتهت حرب فلسطين 1948م بتوقيع الهدنة الدائمة بين البلاد العربية الذي اشتركوا جيوشها في الحرب ما عدا(العراق) وبين العدو الإسرائيلي.

النتائج السياسية والقومية

1- أدت إلى نشوء دولة إسرائيل وزرعها كخنجر يفصل بين آسيا العربية وأفريقيا العربية.

2- أدت إلى احتلال الإسرائيليين لمعظم الأراضي الفلسطينية ما عدا(الضفة الغربية) التي ألحقت بمملكة شرقي الأردن.

3- تم تهجير الشعب العربي الفلسطيني من أراضيه، حيث خرج من الأراضي الفلسطينية حيث خرج 1948/ 1949 ما يزيد عن 800000 فلسطيني ولم يتبق غير 160000 منهم في مناطق الجليل والناصرة ويافا والنقب.

4- بث عدم الإستقرار السياسي والأمني في المنطقة.

الدروس المستفادة من حرب فلسطين 1948م

1- عدم استعداد الجيوش العربية لخوض الحرب

وذلك لأسباب تكمن فيها أو خارجة عنها: فبعض الحكومات كان يرتبط مع بريطانيا بمعاهدات عسكرية، وبعضها كانت جيوشه تحت ضابط بريطاني، وبعضها الآخر مثل (سوريا ولبنان) كان قد خرج لتوه من قيد الإستعمار ولم يتهيأ له الوقت والتدريب الكافيين للدخول في معارك حربية كبرى.

2- عدم كفاية الحشد

إن الحكومات العربية لم تلق بثقلها كاملًا في المعركة. فإن أحد الجيوش العربية دخل المعركة برتل من المتطوعين فقط، وجيش ثانٍ لم يقدّم إلا 500مقاتل لا أكثر، والجيش السوري ذاته لم يتدخل إلا بلواء واحد.

3- سوء التسليح

كانت الأسلحة الموجودة في الجيوش العربية أسلحة قديمة يعود أغلبها إلي ما قبل الحرب العالمية الأولي أو لمرحلة ما بين الحربين، وكانت الذخيرة غير كافية وخاصة بالنسبة لذخيرة الأسلحة الثقيلة.

4- الأخطاء السوقية

مثل التعديل المفاجئ في الخطط التعبوية كما حصل مثلًا مع الجيش السوري، الذي كلف في بداية التحاشد علي الحدود اللبنانية الجنوبية.

5- بطئ حركة الجيوش العربية

وعدم انتظام شؤونها الإدارية وهي أمور بالغة التأثير أثناء المعركة.

وما زال تاريخ فلسطين يشهد سلسلة من الصراعات، بسبب طمع اليهود في الأراضي المقدسة وهذا
يوضح سبب لماذا فلسطين ما زالت محتلة حتى الآن.

التعليقات