رمضان في اليونان.. إطلاق المدفع ثلاث مرات.. وتوزيع الإمساكيات كإعلانات
رمضان في اليونان

المكان:  اليونان

الزمان: شهر رمضان المبارك

كتبت: رحمة ياسر

رمضان في اليونان ..

لا شك في أن شهر رمضان الكريم من أعظم شهور السنة، فهو خير شهر أُنزل فيه القرآن.

وهو الشهر الذي ينتظره المسلمون في العالم للتقرب إلى الله وتحسين الصلة مع الخالق.

و يركز فيه المرء على ترميم نفسه من تسارع الحياة وانشغالاتها والاهتمام بالعمل للآخرة، تفرح الروح وتزهر فيها السعادة لقدومه.

في حين يحتفل المسلمون حول العالم بشهر رمضان المُبارك، وبعادات وتقاليد تختلف من دولة لأخرى.

وتصحبكم بوابة « العالم الأوسط» في جولة حول العادات والتقاليد لبعض الدول في هذا الشهر الفضيل.

ورحلتنا اليوم مع اليونان؛ لنتعرف علي طقوسها وعادات صيام شعبها في شهر رمضان المبارك.

وكما هو متعارف عليه أن لرمضان أجواء مختلفة وروحانيات يشعر بها المسلمون حول العالم.

وخلق روح من السكينة بينهم لشعورهم بأجواء هذا الشهر الذى ننتظره من عام لآخر.

مظاهر الاحتفال برمضان في اليونان

لا يختلف رمضان في اليونان عن البلاد الإسلامية ولكنه يكون على شكل مصغر لأن المسلمين يمثلون أقلية.

حيث يلاحظ  المسلمون المقيمون في اليونان أن الاحتفال بشهر رمضان في اليونان يختلف عن الدول الأوروبية الأخرى.

وذلك بسبب عدم وجود مساجد رسمية، مما يؤدي إلى أجواء سلمية في المناطق التي توجد بها أماكن صغيرة للصلاة ومصليات.

وتبدأ الاستعدادات المعنوية من رجب وتصل إلي زروتها في رمضان، حيث يقومون بتوزيع الإمساكيات التى تكون إعلانات للمحلات التجارية.

كما يستورد التجار التمور من البلدان المختلفة، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الحلوى.

كما أنه يكون هناك خبز خاص يشبه الخبز اللبناني أو الشامي، لكن بشكل مختلف يكون لشهر رمضان فقط.

كيف يستعد مسلمو اليونان لرمضان؟

يبدأ الاستعداد لرمضان عند مسلمو اليونان منذ شهر رجب بأول ليلة من جمعة شهر رجب.

حيثُ يبدأ الاستعداد للشهر المبارك والمباركات بدخول الأشهر الثلاثة رجب، شعبان، رمضان.

ويبدأ شهر رمضان عندما يطلق المدفع صوت ثلاث مرات، مما يعني بأن غدًا هو أول أيام رمضان ثم يضرب مرتين عند الافطار.

الافطار في اليونان

من مميزات الشهر الكريم موائد الافطار الجماعية والمساجد التى تمتلئ بالمصلين من الرجال والنساء في صلاة التراويح ، شوقًا ورغبة للصلاة ويغيرون كل ليلة إمام مختلف.

فنجد أن اليونان من الدول التي لديها ترابط أسرى من ناحية السكان المسلمين؛ لأن أغلبهم يسكنون القرى أو مدن مسلمة لذا تجدهم متمسكون و تزداد الزيارات لصلة الرحم.

كما يوجد في اليونان رابطة متناغمة ومودة بين المسلمين.

حيث يعتبر السكان المسلمون في مختلف مناطق اليونان بمثابة السكان الأصليين، الذين يعيشون في تعايش سلمي ويعززون روح التعاون والصداقة الحميمة.

وهكذا تكون انتهت رحلتنا إلي اليونان تابعونا في الرحلات المقبلة لدولة جديدة.

التعليقات