ما السر في بناء جزيرة إبريق الشاي؟
جزيرة إبريق الشاي

الزمان: 1983م
المكان: قرية يالدينغ بالمملكة المتحدة

كتبت: نور أشرف

جزيرة إبريق الشاي.. من مشروب شاي عادي يشربه الإنجليز.. إلى جزيرة كبيرة بها أعداد مهولة من الأباريق؛ إن دلَّ هذا على شيء فهذا يدل على مدى قدسية هذا المشروب لَدى الشعب الإنجليزي بأكمَلهِ.

مكان جزيرة إبريق الشاي

تَقَع جَزيرة إبريقِ الشاي بإحدَى مُدن المملكةِ المتحدة، وهى يالدينغ التي تقع بمُقاطَعة كيت.

كَيفَ تَم بناؤه

بَدأت القصة عندما قامت السيدة سو بلازي بتلقي هدية من جدتها كتذكار.

وكانت عبارة عن إبريق شاي ملَون؛ ومنذ هذه اللحظة بدأ هوس وحب السيدة بجمع أباريق الشاي والاحتفاظ بهم.

سر تجميع أول مجموعة

وكان أول ما بدأت به السيدة سو في تأسيس جزيرتها هو أنها ورثت عن أمها إبريقًا أزرق اللون كان هدية لأمها.

أما ثاني إبريق فكان هدية أعطته عمتها لها وكان أزرق اللون أيضًا، وما زال هذين الأثنين لديها في الجزيرة حتى الآن.

من هواية مُفضلَة لعادة موروثة

ولم تكتفِ السيدة سو أبدًا على جمعهم بنفسها؛ بل قامت بجعل عادة تجميع الأباريق عادة موروثة للأبناء وللأحفاد الذين قاموا فيما بعد بتجميعهم مجموعة تلوَ الأُخرى.

محطة أخرى جديدة للجزيرة

بعد أن قامت الأسرة على مدار حياتهم بتجميعهم لاحظت السيدة إمتلاء المنزل على آخره بهذه المجموعات المتنوعة.

وهكذا قررت السيدة عبور النهر واتخاذ مطعمًا كان يقدم الطعام للصيادين، بعد ذلك قامت بتحويله إلى متحف مصغر يوضع به الأباريق كافة.

وفيما بعد قامت السيدة سو بتوسيع المشروع ليشمل مساحة أكبر فأصبح يشمل منطقة الجسر بأكلمها، بعد ذلك أطلِق على هذا الجسر “جسر جزيرة أباريق الشاي”.

سر تميز جزيرة إبريق الشاي

ولعل ما يميز هذه الجزيرة هو أنه تم تسجيلها ووضعها في موسوعة غينيس لعام 2004.

كأكثر مكان يحتوي على أباريق شاي بأحدث التصاميم، وأكثرها جمالًا على مدار العقود الذمنية الماضية.

لذلك وفد من الموسوعة خلال الفترة ما بين 2002 و 2003 قائلين أنهم يركبون في معاينة هذه الأباريق وضعها ضمن مجموعتهم.

شكل الأباريق

كما ذكرت السيدة سو أيضًا أن ما يميز شكل الأباريق هذه هو أنها تحتوى على عدة أشكال مختلفة.

فمنها ما هو تقليدي الشكل ومنها ما يوجد على شكل نباتات، حيوانات، وغيرها من الأشكال الأخرى التي كانوا يقولون بتجميعهم على فترات طويلة.

أثر الجزيرة على المنطقة المجاورة

وأيضًا لم يقتصر تميز هذه الجزيرة على هذه النقطة فقط.

بل أحدثت تغيرًا كبيرًا بالمنطقة الواقعة بها بحيث أصبح هذا المكان بمثابة منطقة جذب للسياح من مختلف البلدان والمناطق.

ويأتيه كبار الرجال السياسيين والأجتماعيين لرؤية هذه التشكيلة الرائعة.

ومن أجمل اللافتات الموجودة بهذا المكان أيضًا أنه توجد مناطق وأماكن استراحة يمكنك الجلوس فيها وشرب الشاي.

ولكن هذا الشاي ليس عاديًا حيث ذكر الزائرون أنه شايًا ذو نكهةٍ خاصة ومختلف عن غيره.

اقرأ أيضا:

هل يجب أن تكون الشبكة من الذهب؟

لماذا مدرب المنتخب الهولندي يتهم الفيفا بالتواطؤ مع الأرجنتين؟

12 حقيقة تثبت كيف سبق الفراعنة العالم في وضع أسس الطب

البريكس.. أمل جديد لمصر في انخفاض الأسعار

التعليقات