اغتصاب النساء في السودان.. وتطهير عرقي.. تفاصيل جرائم قوات الدعم السريع
اغتصاب النساء في السودان.. وتطهير عرقي.. تفاصيل جرائم قوات الدعم السريع

اغتصاب النساء في السودان

كتبت أسماء محمد عبدالواحد

دخلت الحرب بين طرفي القتال في السودان، شهرها التاسع دون توقف، ولا تلوح في الأفق بادرة نصر عسكري حاسم لأحد الطرفين.

وهو ما كان قد ذهبت إليه تحليلات الخبراء وتوقعات السياسيين بأن القتال المستمرّ أنهك القوتين المتقاتلتين.

حيث القتل والإبادة الجماعية والتطهير العرقي واغتصاب النساء والفتيات في الطرقات والتهجير وسفك دماء الأبرياء.

فكل ذلك خلق حالة من عدم التوازن والضعف، على الرغم من أن الوضعين العسكري والميداني لا يزالان يعكسان تفوقاً لـ«الدعم السريع»، خلال الأشهر الأولى من الحرب.

ومازال مستمر الحرب بين الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع.

بقيادة نائبه السابق محمد حمدان دقلو”حميدتي” منذ ابريل الماضي.

 

عدد القتلى في حرب السودان

أسفرت الحرب عن سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل حتى الآن وفق تقديرات منظمة (أكليد) “مشروع بيانات مواقع الصراعات المسلحة وأحداثها” .

علاوة على ذلك فقد تسببت تلك الحرب بنزوح نحو ستة ملايين شخص داخل البلاد أو إلى دول مجاورة وفق ما أعلنته الأمم المتحدة.

اغتصاب النساء في السودان من قبل قوات الدعم السريع

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أن ميليشيات الدعم السريع، والمتحالفة معها في السودان قد اغتصبت عشرات النساء والفتيات في عاصمة ولاية غرب دارفور “الجنينة” .

في حين قد أصدرت هيئات الأمم المتحدة، بيانا عن إنها قد تلقت عدة تقارير مروعة عن العنف الجنسي ضد النساء والفتيات في السودان.

وكان الاغتصاب على رأس أعمال العنف التي مارستها قوات الدعم السريع  معهن.

وأضاف البيان أن العنف الجنسي أصبح يستخدم كتكتيك من أساليب الحرب لتخويف الناس في السودان.

وقد كشفت سليمى إسحق، مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل بالسودان، في وقت سابق،

عن أرقامًا صادمة بسبب كثرة جرائم الاغتصاب التي وقعت في الخرطوم وغرب وجنوب دارفور.

بالإضافة إلى ذلك تسجيل حالات استرقاق جنسي لنسوة وفتيات في العاصمة السودانية.

علاوة على ذلك قد تصدر هشتاج “#احموا_النساء_من_الاغتصاب” التريند.

وذلك بعدما دشنه عددا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على منصة “إكس”، تويتر سابقًا.

حيث طالبوا بحماية النساء من الاغتصاب بعدما تم تداول عدة شكاوى عن تزايد حالات الاغتصاب التي تعرضت لها نساء في السودان.

موقف الولايات المتحدة من الحرب في السودان

قامت الولايات المتحدة باتهام كلا من الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بارتكاب “جرائم حرب”.

خلال النزاع المستمر بينهما منذ أشهر في السودان ولكن كان ذلك من غير فرض عقوبات جديدة عليهما في الوقت الحالي.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي في بيان “تبيّن أن عناصر في القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع ارتبكوا جرائم حرب في السودان”.

علاوة على ذلك أتهمت عناصر في قوات الدعم السريع ومليشيات متحالفة معها ” بارتكاب ” جرائم ضد الإنسانية وعمليات تطهير عرقي.

ولفت إلى روايات عن عمليات القتل الجماعي التي ارتكبتها قوات الدعم السريع والميليشيات العربية المتحالفة معها ضد قبيلة المساليت من الإثنية الإفريقية في دارفور.

وقال وزير الخارجية الأميركي في البيان”أنّ الجيش السوداني وقوات الدعم السريع “نشرا العنف والموت والدمار في كل أنحاء السودان”.
مضيفاً أنهم سيدفعون المدنيون ثمن هذا الصراع الهمجي.

 

دور الطرق الصوفية لحل الأزمة السودانية

تحدث أتباع الطرق الصوفية عن لابد من تضافر جهودهم من أجل حل الأزمة الحالية لمنع سفك المزيد من الدماء.

من جانبه فقال الشيخ علي عبد المكرم، من الطريقة التيجانية، إنه لابد من وقف هذه الحرب.

وأوضح أن أهل الطرق الصوفية من القادرية والسمانية والتجانية وغيرها، قد تدخلت لدى مسؤولي القوات المسلحة ومسؤولي الدعم السريع،  للإصلاح بينهم

علاوة على ذلك العمل على تقارب وجهات النظر بين الطرفين لحقن دماء المدنيين الأبرياء.

وأعرب عبد المكرم بأنه متفاءل من “حدوث صلح بين أهل السودان قريبا”.

وكشف أن هناك “أطرافا وطنية ” رحبت بمفهوم الطرق الصوفية لتقريب وجهات النظر بين الجيش والدعم السريع.

دعوة المجلس السيادة السوداني لوقف الحرب

دعى محمد الفكي سليمان، عضو «مجلس السيادة السوداني» السابق، وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، إلى التوجه نحو الحل السياسي لوقف الحرب.
وذلك عبر (منبر جدة)، برعاية المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة.

ووجه سليمان رسالة لقائد قوات «الدعم السريع» محمد حمدان دقلو (حميدتي).

بأنه يجب عليه بذل المزيد من السيطرة على الانتهاكات التي ترتكبها قواته ضد المدنيين وتوقف أعمال العنف.

بالإضافة إلى ذلك دعا في تسجيل مصوَّر نُشره في «فيسبوك»، إلى أنه يجب تكوين جبهة واسعة تضم جميع فئات السودانيين.

وذلك من أجل الضغط على الأطراف المتناحرة لإيقاف الحرب، وألّا يخضعوا لابتزاز القوى الداعمة للحرب.

وناشد الفكي المجتمع الدولي ورعاة منبر «جدة»؛ السعودية والولايات المتحدة، للإعلان عن استئناف المحادثات

بين الجيش و«الدعم السريع» في وقت قريب، ومحاصرة كل الجهات التي ترغب في استمرار الحرب.

 

رسالة حمدوك للسودانيين وأطراف النزاع في ذكرى ثورة ديسمبر

 

من جانبه دعا عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني السابق، الأطراف المتحاربة بوقف فوري للحرب، بشكل غير مشروط.

بالإضافة إلى ذلك حماية المدنيين وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق للشعب السوداني. وذلك

وأضاف حمدوك في كلمته بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة ديسمبر التي وجهها للشعب السوداني:

“المجد والخلود لشهدائنا الابرار والتحية للشعب السودانى الأبى في الذكرى الخامسة لثورة ديسمبر المجيدة التي تمثل حلقة هامة في كفاح شعبنا من اجل الحرية والسلام والعدالة.”
وتابع حمدوك قائلًا: “التحية لشعبنا وهو يواجه بصمود بطولى ويلات الحرب اللعينة من قتل وتشريد وتجويع وتدمير، بل وتهديد بقاء الوطن.”

كما وجه عبد الله حمدوك رسالة قوية للأطراف المتحاربة في السودان  لوقف فورى ودائم وغير مشروط للقتال.

علاوة على ذلك الوفاء بمسؤليتهما وفق القانون الإنسانى الدولى في حماية المدنيين وتسهيل وصول العون الانسانى دون أية عوائق.

وطالب حمدوك الشعب السوداني بالإلتفاف حول جهود القوى المدنية لايقاف الحرب واستعادة مسار الانتقال الديمقراطى في سبيل تأسيس الدولة المدنية الديمقراطية ومن اجل تحقيق دولة المواطنة والحقوق المتساوية.

اغتصاب النساء في السودان

التعليقات