العملية العسكرية في رفح.. القاهرة تحذر.. والبيت الأبيض يطالب بخطة للإجلاء المدنيين

العملية العسكرية في رفح

كتبت: حبيبه سمير

وفقًا لما قاله مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قام بالاتصال بالرئيس الأميركي جو بايدن .

حيث أبلغه بإرسال فريق مشترك من الوكالات الأمنية إلى واشنطن لمناقشة العملية العسكرية المحتملة في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

التعامل المستدام مع حماس

 

كما تمت مناقشة وضع العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة وضرورة وجود استراتيجية مستدامة للتعامل مع حماس.

 

وجاء ذلك خلال الاتصال، حيث عبّر الجانبان عن حاجتهما لتفادي التصعيد وضرورة البحث عن حلول سلمية للأزمة الحالية.

 

المأساة في غزة

 

بالإضافة إلى ذكر سوليفان، أن عددًا كبيرًا من الفلسطينيين الأبرياء  قتلوا في الصراع الحالي في قطاع غزة، وهو أكثر من أي صراع آخر في المنطقة.

 

علاوة على ذلك، أشار سوليفان إلى أن إسرائيل قتلت عددًا من قيادات حركة حماس وعناصرها في القطاع.

 

استراتيجيات بديلة

 

وكذلك ذكر المسؤول الأمريكي أن هناك سبل يمكن لإسرائيل اتباعها لهزيمة حركة حماس دون الحاجة إلى اجتياح منطقة رفح في قطاع غزة.

 

وأضاف المسؤول الأمريكي أنهم سيناقشون هذا الموضوع مع المسؤولين الإسرائيليين.

 

جهود مستمرة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار

 

وأشار إلى أن الوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة لا يزال ممكنًا، ولكن إسرائيل ترى أن بعض مطالب حماس مبالغ فيها.

 

كما أثارت العملية العسكرية التي قامت بها إسرائيل في رفح الفلسطينية جدلًا كبيرًا على المستوى الدولي.

  خطأ شن العمليات العسكرية

 

وأكد مسؤول البيت الأبيض أن القرار بشن هذه العملية كان خاطئًا، حيث حذر من تفاقم الوضع في قطاع غزة نتيجة لهذه الإجراءات.

 

بالإضافة إلى ذلك لم تقدم إسرائيل لواشنطن أي خطة واضحة لإجلاء المدنيين الذين تضرروا من هذه العملية.

 

قلق الرئيس بايدن من العملية العسكرية

علاوة على ذلك أعرب الرئيس جو بايدن عن قلقه من العملية العسكرية، وعلى إسرائيل تحمل المزيد من المسؤولية في التعامل مع الوضع الإنساني الصعب في قطاع غزة.

 

وأشار إلى أن تقرير الأمم المتحدة حول المجاعة في غزة يثير القلق.

وكذلك عبر مستشار الأمن القومي عن قلق مصر من تصاعد الوضع في رفح الفلسطينية.

العملية العسكرية في رفح

التعليقات