سحب السفير وتعليق رحلات الطيران.. 12 دولة تحتج على إبادة غزة
سحب السفير وتعليق رحلات الطيران.. 12 دولة تحتج على إبادة غزة

سحب السفير

كتبت- اسماء محمد عبدالواحد وحبيبة سمير

في ظل العمليات العدائية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، والتي استنزفت الكثير من الضحايا المدنيين وأدت إلى تشريد العديد من السكان.

اتجهت عدة دول لسحب سفرائها من إسرائيل لتؤكد رفضها القاطع على الممارسات الوحشية للكيان المحتل بحق الشعب الفلسطيني.

فكانت أولى الدول التي تستدعي سفيرها هي بوليفيا ثم توالت الدول تباعًا في سحب سفرائها من دولة الصهاينة.

قرار بوليفيا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل

قررت دولة بوليفيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بعد اتهامها بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية ضد الشعب الفلسطيني خلال الحرب التي شنتها على حركة “حماس”.

أعلنت وزيرة الرئاسة البوليفية ووزيرة الخارجية المؤقتة ماريا نيلا برادا ونائب وزير الخارجية فريدي ماماني القرار الذي جاء بعد لقاء الرئيس البوليفي لويس آرسي مع السفير الفلسطيني لدى بوليفيا.

وأكد باري موقف بلاده خلال الاجتماع الطارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة.. معلنًا دعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني وقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

تأتي دولة بوليفيا، لتؤكد على موقفها الرافض للانتهاكات الإنسانية التي ترتكبها إسرائيل في حق الفلسطينيين.

وتعبر عن دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة فاستدعت سفيرها في إسرائيل.

إن قرار بوليفيا يعكس رغبتها في إحداث تغيير إيجابي في الوضع الراهن.

وتشجيع الدول الأخرى على اتخاذ إجراءات مماثلة لضغط إسرائيل لوقف العدوان والانتهاكات الحقوقية.

سحب السفير

الدول التى سحب سفيرها من إسرائيل

كولومبيا

في الأثناء، قرر الرئيس الكولومبي استدعاء سفيره في إسرائيل للتشاور في حالة عدم وقف العمليات العدائية ضد الشعب الفلسطيني.

فالتقى الرئيس بيترو مع سفير إسرائيل في كولومبيا لمناقشة الأوضاع في غزة.

ولم تصدر بيانات من وزارة الخارجية الكولومبية بعد.

واستدعت كولومبيا وتشيلي سفيريهما لدى إسرائيل للتشاور بشأن الوضع في غزة.

تشيلى

قررت تشيلي استدعاء سفيرها لدى إسرائيل بسبب انتهاكات إسرائيل للقانون الإنساني الدولي في قطاع غزة.

وأدانت وزارة الخارجية التشيلية الانتهاكات غير المقبولة واحترام إسرائيل للقوانين الدولية وسقوط العديد من الضحايا المدنيين، الأمر الذي تسبب في النزوح الكبير للسكان.

ودعت تشيلي إلى وقف فوري للعمليات العدائية لتسهيل العمليات الإنسانية لمساعدة النازحين والضحايا المدنيين.

 

البحرين

قال مجلس النواب البحريني، إن السفير الإسرائيلي “غادر المملكة، مقابل عودة سفيرها من إسرائيل، إضافة إلى ذلك وقف العلاقات الاقتصادية معها.

كما أكد مجلس النواب البحريني أن “استمرار الحرب والعمليات العسكرية، والتصعيد الإسرائيلي المستمر في ظل عدم إحترام القانون الإنساني الدولي.

يدفعان المجلس إلى المطالبة بالمزيد من القرارات والإجراءات التي تحفظ حياة وأرواح الأبرياء والمدنيين في غزة وكافة المناطق الفلسطينية.

الأردن

أعلنت المملكة الأردنية، أنها أبلغت إسرائيل بعدم إعادة سفيرها إلى البلاد، واستدعاءها سفيرها من تل أبيب “فورا”.

وذلك في ظل استمرار العملية البرية التي تقومها الدولة العبرية داخل غزة منذ الجمعة الماضي وتوسع القصف على القطاع.

بالإضافة إلى ذلك أكد الصفدي علي، وزير الخارجية الأردني، أن الأردن ستستمر في العمل من أجل وقف الحرب على غزة.

وإدخال المساعدات الإنسانية وحماية المنطقة من تبعاتها ومن أثرها الكارثي على مستقبل المنطقة، وحماية المدنيين .

وعلاوة على ذلك حقها في السلام العادل الشامل على أساس حل الدولتين الذي يجسد الدولة الوطنية الفلسطينية المستقلة وذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من يونيو للعام 1967، الذي يمثل السبيل الوحيد لضمان أمنكل شعوب المنطقة ودولها.

هندوراس

أعلنت هندوراس، استدعاء سفيرها لدى إسرائيل للتشاور بسبب الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.

وكتب وزير الخارجية، إنريكي رينا على منصة “إكس”: أن في ظل الوضع الإنساني الخطير الذي يعانى منه السكان المدنيون الفلسطينيون في غزة، قررت حكومة الرئيسة زيومارا كاسترو استدعاء سفير جمهورية هندوراس في إسرائيل على الفور لإجراء مشاورات.

وردت الخارجية الإسرائيلية، على القرار ، معتبرة أنه “يتغاضى عن ارتكاب حماس أعمالاً إرهابية قتل فيها ١٤٠٠ شخص واختطف خلالها ٢٤١ وهذا يشمل النساء والشيوخ والأطفال”، مضيفة “نتوقع من هندوراس أن تدين حماس”.

جنوب أفريقيا

اعلنت الوزيرة المكلفة بالشؤون الرئاسية في جنوب إفريقيا، إن حكومة جنوب إفريقيا قررت سحب جميع دبلوماسييها من تل أبيب للتشاور.

كما أضافت الوزيرة خلال المؤتمر الصحفي: ” بأنه لا يمكن التسامح مع إبادة جماعية تحت نظر المجتمع الدولي”.

تشاد

استدعت وزارة الخارجية التشادية سفيرها فى إسرائيل ردا على النزاع في غزة.
وجاء في بيان المتحدث باسم الحكومة أن تشاد تدعو إلى وقف إطلاق النار على غزة وتدين الخسائر في الأرواح البشرية.

تركيا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه سيقطع اتصالاته مع رئيس الوزراء الإسرائيلي وذلك لما قامته إسرائيل من مأساة إنسانية فى غزة وعدم قبول الجانب الإسرائيلي دعوات وقف إطلاق النار والاستمرار فى انتهاكات ضد المدنيين الفلسطينيين.

إيقاف رحلات الطيران إلى إسرائيل

لم تكن خطوات سحب السفراء أو قطع العلاقات هي الأمر الوحيد للضغط على حكومة الاحتلال.

وإنما اعلنت المملكة المغربية إيقاف رحلات الطيران من وإلى تل أبيب بسبب الوضع الأمني.

بالإضافة إلى ذلك أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن وقف رحلات الطيران مع دولة الاحتلال حتى نهاية نوفمبر.

كما قررت سلطنة عمان عدم السماح للطائرات الإسرائيلية باستخدام مجالها الجوي، في خطوة تؤثر على الاقتصاد الإسرائيلي، الذي ينزف في ظل الحرب على غزة.

سحب السفير

التعليقات